منوعات

تأثير تناول القرفة على ضغط الدم

عند التفكير في علاج ارتفاع ضغط الدم، من المهم التركيز على التدابير المعروفة بأنها فعالة ومفيدة. وتشمل عوامل نمط الحياة التي تعمل على تحسين التحكم في ضغط الدم تقييد الصوديوم، اتباع نظام غذائي صحي، والنشاط البدني المنتظم والإقلاع عن التدخين. وقد يحتاج العديد من الأشخاص إلى علاج إضافي بواحد أو أكثر من الأدوية الخافضة للضغط.

وعلى الرغم من أن البيانات التي تدعم استخدام العلاجات التقليدية ليست قوية، فقد أشارت بعض الدراسات إلى أن القرفة يمكن أن تخفض ضغط الدم.

والقرفة من التوابل الشعبية المتاحة على نطاق واسع، وهي توابل حلوة من لحاء شجرة دائمة الخضرة موطنها جنوب شرق آسيا. وهناك عدة أنواع، وتعد قرفة كاسيا هي النوع الأكثر شيوعًا. وقد تم استخدام القرفة لعدة قرون في الطب التقليدي وقد أدى الاهتمام المتجدد بالعلاجات التقليدية إلى إجراء دراسة رسمية حول الفوائد المحتملة والسلامة.

* ماذا يقول البحث حول استخدام القرفة لإدارة ضغط الدم؟

ركزت الجهود الحديثة لفحص الخصائص الطبية للقرفة على تأثيرها على ضغط الدم ونسبة السكر في الدم. وعلى الرغم من أن الآلية غير معروفة، تشير بعض الدراسات إلى أن القرفة قد يكون لها تأثير مفيد في السيطرة على نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري. وكانت الأدلة مختلطة، لكن مراجعة منهجية حديثة لعشر دراسات مختلفة تشير إلى أن القرفة تخفض كلاً من نسبة الجلوكوز في الدم الصائم والكوليسترول الكلي.

اقرأ ايضاً  ألم الرقبة عند الوقوف وعمل مجهود
تأثير تناول القرفة على ضغط الدم 

وفيما يخص تأثير القرفة على ضغط الدم، فهناك القليل من الأدلة المتاحة لدعم الادعاءات باستخدام القرفة للتحكم في ضغط الدم. فقد وجدت مراجعة، أجريت عام 2012 لثلاث دراسات حول تأثير القرفة على ضغط الدم لدى مرضى ما قبل السكري ومرض السكري من النوع 2، انخفاضًا قصير المدى في ضغط الدم الانقباضي والانبساطي، ولكن هذه الدراسات كانت صغيرة وهناك حاجة لمزيد من البحث.

وقد أظهرت دراسة منفصلة، أجريت لفحص تأثير منتج يحتوي على القرفة والكالسيوم والزنك، عدم وجود انخفاض في ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم ومرض السكري من النوع الثاني. عموما، أشار المركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية حاليًا إلى أن الدراسات البشرية لا تدعم استخدام القرفة لأي حالة صحية.

* هل يسبب استخدام القرفة آثاراً جانبية؟

في الدراسات البشرية، استخدم المشاركون كميات متفاوتة من القرفة، جزءا صغير من ملعقة صغيرة إلى ملعقتين صغيرتين كل يوم. وكانت الآثار الجانبية نادرة عند إضافة القرفة إلى الطعام بجرعات عادية.

اقرأ ايضاً  أعراض مستمرة رغم وقف الدواء

والقرفة متاحة أيضًا كمكمل غذائي، ولكن من المهم توخي الحذر، لأن المكملات الغذائية لا تنظمها إدارة الغذاء والدواء. وإذا كنت تتناول أدوية أخرى أو مكملات عشبية، فاستشر طبيبك دائمًا، فقد تحدث تفاعلات بين المكملات والأدوية، مما يؤدي إلى نتائج عكسية.

وعلى الرغم من أن القرفة تعتبر بشكل عام آمنة للاستخدام قصير المدى من قبل معظم الناس، إلا أن البعض قد يكون لديهم رد فعل تحسسي تجاه التوابل. كذلك، تحتوي القرفة أيضًا على مادة كيميائية تعرف باسم الكومارين، والتي يمكن أن تكون ضارة للأفراد المصابين بأمراض الكبد. على الرغم من أن الكومارين هو منتج ثانوي شبيه بالمادة الموجودة في علاج الوارفارين المميع للدم، إلا أن المادة الموجودة في النباتات لا تؤثر على قدرة الدم على التجلط.

* الخلاصة:

من الواضح أنه لا توجد أدلة كافية تدعم استخدام القرفة بديلا للعلاجات المثبتة لارتفاع ضغط الدم. وإن رش القرفة على دقيق الشوفان فاتح للشهية بلا شك، وعود القرفة هو إضافة لذيذة إلى القهوة الساخنة أو مشروب الكاكاو، لكن من غير المحتمل أن تساعدك على التحكم في ضغط الدم. وحتى الوقت الذي تثبت فيه الدراسات وجود فائدة صحية مرجوة لتقليل ضغط الدم، يجب ألا تعتمد على القرفة لتقليل ضغط الدم، وبالتالي تقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.

اقرأ ايضاً  أصابع قدم ابنتي المراهقة متلاصقة منذ الولادة

وما هو مثبت حاليا أن تعديلات نمط الحياة، بما في ذلك ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وتقليل تناول الصوديوم والكحول، والإقلاع عن التدخين والحفاظ على وزن صحي، هي أكثر التدابير الأولية فعالية لأي شخص يعاني من ارتفاع ضغط الدم. وسيحتاج العديد من الأفراد إلى واحد أو أكثر من أدوية ضغط الدم للوصول إلى ضغط الدم الصحي.

* المصدر
Cinnamon and Your Blood Pressure

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق