منوعات

تقويم الأسنان.. أنواعه ودواعيه ومخاطره

تتسبب الدعامات في وجود فراغات صغيرة بين الأسنان يمكن أن تتراكم جزيئات الطعام بها وتزيد من ترسبات اللويحات المليئة بالبكتيريا. ويؤدي عدم التمكن من إزالة ترسبات الطعام واللويحات هذه إلى فقدان المعادن بسطح المينا الخارجية للأسنان، مما يترك بقعًا بيضاء دائمة على الأسنان، وتسوس الأسنان وأمراض اللثة.

2- المخاطر طويلة الأمد

– أطوال جذر أقصر

أثناء حركة الأسنان، تنحلُّ بعض العظام الموجودة في مسار السنِّ المُتحركة، بينما تحلُّ خلفها عظام جديدة. قد يحدُث فقدان دائم لطول جِذر السنِّ أثناء هذه العملية، ممَّا قد يؤدي إلى أسنان أقلَّ ثباتًا. ولا يتسبَّب ذلك في حدوث أي مشكلات في مُعظم الحالات.

– فقدان التصحيح

إذا لم تتبع إرشادات اختصاصي تقويم الأسنان بدقة بعد إزالة التقويم، خاصة عندما يتعلق الأمر بارتداء جهاز يُسمَّى حاجز التثبيت، فقد تفقِد بعض التصحيح الذي حدث أثناء ارتداء تقويم الأسنان.

* الحد من المخاطر والأضرار

– تقليل الأطعمة والمشروبات السُّكرية والنشوية، التي تُساهم بشكل كبير في تشكيل اللويحات وتسوُّس الأسنان.
– غسل أسنانك بعناية، ويفضل بعد كل وجبة، مع معجون أسنان يحتوي على الفلورايد وفرشاة ناعمة الشُّعيرات. وإذا لم تتمكن من غسل أسنانك بالفرشاة بعد تناول الوجبة، اشطف فمك بالماء.
– المضمضة جيدًا لإخراج كل الجُزيئات بعيدًا عن التقويم.
– استخدام غسول الفلورايد إذا أوصى به طبيب الأسنان أو اختصاصي تقويم الأسنان.
– التنظيف بالخيط بين الدعامات وتحت الأسلاك بمساعدة ماسك الخيط. قد يُوصي اختصاصي تقويم الأسنان أيضًا بفرشاة صغيرة ومرِنة للتنظيف بين الدعامات والأسلاك.
– تجنَّب الأطعمة اللزجة مثل مضْغ العلكة، والحلويات المطاطية، والكراميل وحلوى الطوفي. لأنها قد تنتزِع السنَّادات والأربطة والأسلاك.
– تجنَّبْ تَناوُل الأطعمة الصُّلبة أو المقرمشة مثل الثلج، والجزر النيء، والحلوى الصُّلبة، والفشار، والمكسرات. قد تتسبَّب في كسر أجزاء مُختلفة من دعامات أسنانك.
– زيارة طبيب الأسنان لإجراء الفحوصات وعمليات التنظيف بالمعدل الذي يوصي به طبيب الأسنان؛ للحفاظ على صحة الأسنان واللثة.
– اتَّبِاع التعليمات؛ فعدم الامتثال يمكن أن يُمدِّد الوقت اللازم للانتهاء ويزيد من فرصة حدوث مُضاعفات.

اقرأ ايضاً  جرثومة المعدة.. الأعراض والعلاج

* كيف تستعد؟

– فحص الفم

يُجري اختصاصي تقويم الأسنان فحصًا كاملًا للأسنان والفكَّين والفم.


– الأشعة السينية

ستُجري سلسلة من الأشعة السينية لتحديد مكان الأسنان. والنوع الأكثر شُيوعًا هو الأشعة السينية البانورامية، والتي تُظهر جميع الأسنان العلوية والسُّفلية في وضع العض وأي أسنان أخرى لا تزال تنمو داخل الفك. كما يُمكن أن تساعد الأشعة السينية الخاصَّة بالرأس في تحديد حجم الفك ومَوضعه ونسبته مُقارنة بالأسنان. تعطي هذه الأشعة السينية ثلاثية الأبعاد فكرةً أفضل عن الوضع الحقيقي للأسنان بالنسبة لبعضها البعض.

– قوالب من الجص

سوف تعض على مادة ليِّنة، والتي تظلُّ على أسنانك لبضع دقائق، لتحدث طبعة أسنانك على المادة، وتستخدم هذه الطبعة لإنشاء قالب من الجصِّ لأسنانك (طاقم أسنان) ويقوم اختصاصي تقويم الأسنان بتقييم عضَّتك. 

– إمكانية خلع الأسنان

إذا كان فمك شديد التكدُّس بالأسنان، فقد تكون هناك مساحة محدودة في الفك أو لا تُوجَد مساحة كافية لجميع الأسنان الموجودة. وفي هذه الحالة يُمكن أن يُوصي اختصاصي تقويم الأسنان بـخلع سنٍّ دائم أو أكثر لتوفير مساحة لبقية الأسنان ليتم انتظامها بشكلٍ مُريح. وهذا يُتيح انتظام الأسنان جنبًا إلى جنبٍ على نحوٍ أفضل كما يوفِّر مساحة كافية لتنظيفها.

– إجراءات أخرى

في الحالات الشديدة، حيث لن يؤدي تحريك الأسنان وحده إلى تصحيح إطباق الفكين بشكل صحيح، فإن إجراء جراحة تصحيح وضع الفك تكون ضرورية مع تقويم الأسنان.

اقرأ ايضاً  علاح آثار حروق الدرجة الثانية

* ما يمكن أن تتوقعه

يكون العلاج على ثلاثِ مراحل: وضع أوَّلي للدعامات (أو دعامات شفافة)، دعامات دورية، واستخدام جهاز تثبيت بعد إزالة الدعامات.

1- تركيب الدعامات

يتكون تقويم الأسنان الثابت عادةً من هذه المكونات:

– الدعامات

تلتصق بسطح الأسنان الخارجي. أو يمكن إخفاؤها بلصقها بسطح الأسنان الخلفي، ولكن سيزيد هذا الأمر من صعوبة الوصول إليها. ويُمكن صناعة الدعامات من الصلب المقاوم للصدأ أو السيراميك (شفاف أو بلون الأسنان) أو من مواد أخرى. وتتميز الدعامات المعدنية الحديثة بصغرها وبأنها أقل قابلية للملاحظة مما كانت عليه سابقًا.

– أطواق تشبه الحلقات

التي تحيط بالطواحن. قبل تركيب الأطواق، تستحدث مسافة من خلال وضع أطواق مطاطية صغيرة جدًّا (أدوات المباعدة) بين الطواحن. تُصنع هذه الأطواق من الصلب المقاوم للصدأ أو التيتانيوم. 

– سلك مرن (سلك القوس)

يربط جميع الدعائم والأطواق، ويتحكم في حركة الأسنان.

في بعض الحالات المعقدة، قد تُرتدى مترسة الرأس عادةً في الليل، لتوليد ضغط إضافي وللمساعدة في تثبيت الأسنان أو تحريكها إلى الموضع الصحيح. أو ربما تُوضع براغي صغيرة من خلال اللثة في عظم الفك، ويمكن استخدامها بعد ذلك كمراسٍ للحصول على ضغط مستمر لتحريك الأسنان.

2- أجهزة التقويم الشفافة القابلة للإزالة

بدلاً من استخدام الأساور الثابتة، قد يستفيد بعض الأشخاص الذين يحتاجون إلى تصحيحات بسيطة فقط من سلسلةٍ من الأجهزة المُخصَّصة والقابلة للإزالة. وعادةً ما يتمُّ ارتداء كلِّ مجموعة لمدة تتراوَح بين أسبوع وثلاثة أسابيع، ما يقرُب من 24 ساعة في اليوم قدر الإمكان، باستثناء عند الأكل، أو عند غسيل الأسنان بالفرشاة، أو عند تنظيفها بالخيط، حتى يتمَّ استبدالها بالمجموعة التالية. وقد تستغرق هذه السلسلة بأكملها فترة تصِل إلى تسعة أشهُر أو أكثر، ممَّا يتيح مُحاذاة أفضل.

اقرأ ايضاً  ما هي أضرار شرب الماء بكثرة على صحتك؟

3- تعديلات دورية

بعد وضع الدعامات الثابتة على أسنانك، يُعدلها اختصاصي الأسنان بشكل دوري عن طريق إحكام أسلاك الربط البيني أو ثَنْيها. ويسبب ذلك ضغطًا خفيفًا على الأسنان ويُحركها تدريجيًّا نحو مواضع جديدة. يستجيب الفك للضغط من خلال تحلُّل العظام التي تُعيق مسار السنِّ المُتحركة وتكوين عظام جديدة وراء هذا السن.

وأحيانًا، قد يستخدم اختصاصي تقويم الأسنان الضغط بين الفكين العلوي والسُّفلي للمساعدة في تصحيح الارتصاف. وغالبًا ما يتم ذلك باستخدام الأربطة المرِنة المُتمدِّدة بين الأسنان المُتقابلة.

وقد تشعُر بـألمٍ طفيف في الأسنان والفكَّين في الأيام الأولى بعد التعديل. وعادةً ما يُمكن مُعالجة الشعور بعدم الراحة من خلال وصْف مُسكنات للألم من دون وصفة طبية. لكن، أبلغ اختصاصي تقويم الأسنان إذا كان الشعور بعدم الراحة شديدًا أو يتفاقم.

* المثبتات

بعد إزالة تقويم الأسنان، يجب تثبيت الأسنان المستقيمة حديثًا لفترة من الزمن (فترة التثبيت) لمنعها من العودة إلى وضعها الأصلي. ويتم تحقيق ذلك باستخدام الجهاز المصنوع خصيصًا من أسلاك بلاستيكية، أو بلاستيكية ومعدنية تساعد الأسنان على البقاء ثابتة في مكانها. وعادةً ما تكون المثبتات قابلة للإزالة، ولكن قد تكون ثابتة. أو قد يتم استخدام مجموعة من المثبتات الثابتة بجانب القابلة للإزالة.

* النتائج

تقاويم الأسنان عمومًا فعَّالة جدًّا في إعادة تنظيم الأسنان المُلتوية والمساعدة في تصحيح الفكَّين من موضعهما غير الصحيح لخلق ابتسامةٍ لطيفة وفمٍ صحي. وفي المتوسط، تقوم معظم الناس بارتداء التقويم الكامل لمدة سنة إلى ثلاث سنوات. ويمكن ارتداء المُثبِّتات إلى أجلٍ غير مُسمَّى لضمان بقاء النتائج النهائية مُستقرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق