منوعات

كيف يؤثر الجو الحار على صحتنا النفسية؟

وعلى الرغم من ارتباط فصل الشتاء في أذهان الكثيرين بأجواء الحزن والشعور بالاكتئاب، وارتباط الصيف في المقابل بالجو الصحو والتنزه والانطلاق والحالة المزاجية السعيدة، إلا أن الكثير من الناس قد يشتكي في فصل الصيف – وخاصة مع ارتفاع درجات الرطوبة والحرارة، والشعور بالحر الشديد – من التقلبات المزاجية، والتي قد تؤدي إلى تراكم الشعور بالضيق والتوتر، وقد ينجم عن ذلك أيضًا ارتفاع معدلات العنف والمشاحنات، كما قد يؤدي إلى الميل المرضي أو الكسل، والشعور بالاكتئاب، فلماذا قد تعتبر درجات الحرارة المرتفعة مسؤولة عن ذلك؟

الجو الحار يؤدي لتراكم الشعور بالضيق والتوتر

* أسباب التغيرات النفسية في الجو الحار

1- اضطراب الساعة البيولوجية

تشير دراسة إلى أن التغير الموسمي من فصل الشتاء إلى الصيف، والذي ينتج عنه طول اليوم وقصر النهار، قد يؤدي إلى تغير ملحوظ في الساعة البيولوجية للجسم، مما يتسبب في اضطراب دورة النوم والاستيقاظ ويؤدي إلى اضطراب النوم والشعور بالأرق، وعندما تتسبب درجات الحرارة المرتفعة في اضطراب النوم، قد يؤدي ذلك إلى الشعور بالتوتر والقلق والكسل وعدم الاتزان.

يُنصح بالنوم في حجرة مظلمة وجيدة التهوية، للحد من تأثير ارتفاع درجات الحرارة، كما يُنصح بالحفاظ على مواعيد ثابتة للنوم.

2- قضاء أوقات أطول خارج المنزل

تربط إحدى الدراسات بين ميل الإنسان إلى قضاء أوقات أطول خارج المنزل في الصيف وزيادة نشاطاته البدنية بعد فترات الخمول الطويلة أثناء فصل الشتاء، وبين ارتفاع معدلات العنف، والمشاجرات. وتعزو الدراسة هذه المشاعر العدوانية وسرعة الانفعال إلى التعرض المستمر إلى درجات الحرارة المرتفعة أثناء الصيف.

يُنصح بتجنب التعرض المباشر للشمس، وخاصة في منتصف النهار. يُنصح أيضًا بالحد من النشاطات الخارجية المجهدة أثناء فترات النهار، وبارتداء ملابس مريحة وخفيفة للحد من الشعور بعدم الراحة.

اقرأ ايضاً  هل يسبب الناسور العصعصي ألم أسفل الظهر؟

3- ارتفاع نسب هرمونات القلق

تشير دراسة أُجريت عام 2018 إلى أن ارتفاع درجات الحرارة، يتسبب في زيادة إفراز الجسم لهرمون الكورتيزول، والمعروف بهرمون القلق. إذ أن نسبة الكورتيزول تكون في أدنى حالاتها أثناء فصل الشتاء، وترتفع أثناء الصيف، ولذلك تحدث التقلبات المزاجية وتزيد مشاعر القلق والغضب والاكتئاب.

زيادة التعرق يمكن أن تؤثر على الحالة النفسية

4- زيادة التعرق بسبب الحرارة المرتفعة

تؤدي درجات الحرارة المرتفعة إلى زيادة التعرق، وهي العملية التي تساعد الجسم على تجنب ارتفاع درجة حرارته، إلا أن التعرق المستمر بسبب الجو الحار يسبب الإزعاج والشعور بالضيق والحرج، وقد يؤدي إلى مشاعر القلق وضعف الثقة في النفس.

يُنصح بارتداء ملابس خفيفة واستخدام مزيلات العرق للحد من آثار التعرق السلبية، ويُنصح أيضًا باللجوء إلى الأماكن المكيفة أو جيدة التهوية.

5- فقدان الجسم للسوائل وبعض العناصر الضرورية

يؤدي التعرق بسبب ارتفاع درجات الحرارة إلى فقدان سوائل الجسم وبعض المعادن الضرورية، مثل الصوديوم والبوتاسيوم، مما قد يعرض الجسم إلى الإصابة بالجفاف، ويسبب الشعور بالدوار والتشوش وصعوبة التنفس والإجهاد بشكل عام.

يجب الإكثار من شرب السوائل – وخاصة الماء – أثناء التعرض للجو الحار لتعويض الجسم عما يفقده، ولتجنب الإصابة بالجفاف، ويجب أيضًا الحد من النشاطات المجهدة والبقاء قدر الإمكان في الأماكن الظليلة وجيدة التهوية.

6- زيادة نسبة الرطوبة في الجو

تشير دراسة أُجريت عام 2013 إلى أن تأثير ارتفاع نسبة الرطوبة في الجو أثناء ارتفاع درجة الحرارة يؤدي إلى تأثيرات سلبية على الحالة المزاجية تفوق تلك التي قد يسببها ارتفاع درجات الحرارة مع جفاف الجو، وتربط الدراسة بين ارتفاع نسبة الرطوبة، وزيادة الشعور بالإرهاق والنعاس والكسل، وصعوبة التنفس، وفقدان التركيز.

اقرأ ايضاً  الزواج من المصاب بالاضطراب ثنائي القطب

* أعراض تأثيرات الجو الحار على الحالة النفسية

أظهرت إحدى الدراسات أن الجو الحار قد يؤثر على الحالة الصحية والنفسية العامة للإنسان، لكن هذا الأثر لحظي ومؤقت، إذ عادةً ما نشعر بالراحة والاسترخاء فور الانتقال إلى أجواء ألطف، ومن آثار الجو الحار على الحالة المزاجية:

  1. العصبية.
  2. القلق.
  3. تقلب المزاج.
  4. الميل إلى العنف.
  5. التشوش.
  6. فقدان التركيز.
  7. الإجهاد.
  8. الغضب.

* مضاعفات الجو الحار على الحالة النفسية

قد يؤدي التعرض المستمر للجو الحار إلى تأثيرات أشد خطورة على الحالة النفسية، مثل:

  1. الإصابة بقلق مزمن.
  2. الإصابة بالأرق.
  3. الإصابة بالاكتئاب، وخاصة الاضطراب العاطفي الموسمي SAD.
  4. تشير دراسة إلى أن حوادث العنف بين الأفراد قد ترتفع أثناء الجو الحار بنسبة تقارب 4%، بينما يزيد العنف في التجمعات البشرية الأكبر بنسبة حوالي 14%، مما قد يترتب عليه زيادة ملحوظة في حالات العنف المنزلي.
  5. تربط بعض الدراسات بين زيادة الميول الانتحارية والارتفاع الشديد لدرجات الحرارة.
  6. التأثير على الوظائف الإدراكية، فقد أظهرت دراسة أجرتها جامعة هارفارد على مجموعة من الطلبة أثناء موجة حارة استمرت 12 يوم، انخفاض القدرة على التركيز والإدراك والحفظ وبطء ردود الأفعال عند الطلاب الذين يقيمون في مساكن غير مكيفة الهواء مقارنةً بالمقيمين في مساكن مكيفة أو جيدة التهوية.

* الفئات الأكثر عرضة للتغيرات المزاجية

أشارت دراسة أُجريت عام 2011 إلى أن كارهي فصل الصيف هم من المجموعات الأكثر عرضة لتأثيراته النفسية السلبية، مثل الغضب والقلق والميل إلى العنف. توجد أيضًا مجموعات أخرى أكثر عرضة لهذه التغيرات المزاجية، وتتضمن:

  1. كبار السن، وخاصة من تتعدى أعمارهم 65.
  2. الأطفال الرضع، لذلك يكثر هياجهم وبكائهم أثناء الجو الحار.
  3. مرضى السمنة المفرطة.
  4. الحوامل والمرضعات.
  5. أصحاب الأمراض المزمنة، مثل داء السكري وارتفاع ضغط الدم.
  6. الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض النفسية أو الاضطرابات العقلية.
اقرأ ايضاً  أعاني من ضعف في الركبة وخذلان وتورم

للوقاية من تأثيرات ارتفاع الحرارة يمكنك متابعة توقعات الأرصاد الجوية

* كيف يمكن الوقاية من هذه التأثيرات؟

توجد بعض الإرشادات التي يُنصح باتباعها أثناء موجات الجو الحار، وتتضمن:

  1. متابعة الأرصاد الجوية، والتأكد من درجات الحرارة قبل الخروج من المنزل.
  2. ارتداء ملابس خفيفة ومريحة وفاتحة اللون عند الخروج.
  3. تجنب التعرض المباشر للشمس، وخاصة أثناء ذروة الحر.
  4. الإكثار من شرب الماء لتجنب الجفاف.
  5. الاستحمام بالماء البارد أثناء موجات الحر.
  6. إغلاق النوافذ والستائر في فترات ذروة الحرارة للحد من تأثير أشعة الشمس، مع الحفاظ على تهوية جيدة للمنزل.
  7. تجنب الخروج من المنزل قدر الإمكان أثناء ساعات اشتداد الحرارة، والحد من النشاطات البدنية المرهقة في حالة الاضطرار إلى الخروج.
  8. استخدام كريمات الوقاية من الشمس عند الخروج وارتداء القبعات إن أمكن.
  9. الحد من تناول الأطعمة الدسمة والسكرية والتي تساعد على زيادة درجة حرارة الجسم.
  10. الحفاظ على تناوُل وجبات خفيفة وصحية.
  11. تجنب المواقف التي قد تتسبب في إثارة المشاعر السلبية.
  12. تجنب الأماكن شديدة الازدحام، والتي قد تساعد في زيادة الشعور بالقلق، أو الميل إلى العنف.
  13. الالتزام بمواعيد الأدوية.
  14. الابتعاد عن الأجواء المشحونة فور الشعور بالتقلبات المزاجية.

المصادر:
Does This Hot Weather Make You Angry? The Reason Will Surprise You!
Why Weather Affects Mood
Why we get cranky when it hot out?
Does This Hot Weather Make You Angry? The Reason Will Surprise You!
Why Weather Affects Mood
Why We Get Cranky When It’s Hot Out
The Impacts of Extreme Heat on Mental Health
Can Weather Affect Your Mood?
Keep Your Cool in Hot Weather!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق