اخبار

استيقاظ الضمير المقدّس

معين النجري

استيقاظ الضمير المقدّس

عندما يموت الضمير في قلوب الساسة يستيقظ في صدور مقدمي الخدمات الضرورية للناس، وتسجل المجتمعات مواقف بطولية لأشخاص عاديين من أصحاب المهن طالما تعرضوا للهجوم من قبل البعض.

في بلدنا حيث الحرب والحصار والأوبئة وتردي الخدمات الصحية عادت ملائكة الرحمة لتستعيد مكانها الطبيعي في المجتمع وبين الناس البسطاء.

اشترك في قناة المجلة الطبية على اليوتيوب

لقد توقع العالم فناء نصف الشعب اليمني، وتسرب الرعب إلى نفوس الناس وأصبح شبح الموت حاضرا على نوافذ المنازل وتلونت أحاديث المواطنين اليومية بصبغة سوداوية مخيفة. لكنه حدث مالم يكن في الحسبان “استيقاظ الضمير المقدّس”.

وحدهم الأطباء لم يستسلموا لأي من المحبطات التي تداعت من كل حدب وصوب، لقد ترجمت قلوبهم نظرات الناس المعبأة بالرجاء بقاموس إنساني فريد.

مبادرات طبية أوجدها كورونا وتصدرت الواجهة

كل ما حدث أن اليمن استيقظ في قلوبهم فسارعوا إلى مواجهة الخطر كل من موقعه وقد انتصروا رغم عظيم التضحيات التي قدموها .. نعم انتصروا لأنفسهم ولوطنهم ولأهليهم.

وحدهم الأطباء من يجب ان نرفع لهم نصبا تذكاريا في أهم ميادين المدن اليمنية تخليدا لضحاياهم في مواجهة كورونا.

هكذا تتحايل المستشفيات على المرضى اليمنيين

ومثلما فعل أطباء الداخل كان زملاؤهم في أصقاع الأرض يعيشون حالة استنفار قصوى ، يوزعون أوقاتهم بين أعمالهم ومتابعتهم للوضع في بلدهم ونقل كل جديد يتوصل إليه العالم في ما يخص كورونا عبر جميع وسائل التواصل والإعلام إلى أطباء الداخل وإلى المواطنين بشكل عام .

وقد كانت المبادرات الطبية التي أنشأها الاطباء في الداخل والخارج واحدة من صور الانتماء المقدّس في قلوب الأطباء لهذا البلد، والتي من خلالها فتحوا نافذة مباشرة يصل من خلالها المرضى إلى أطبائهم بسهولة ويسر .. يعرضون أوجاعهم ومخاوفهم ويحصلون على الاستشارات والنصائح وأسماء الأدوية التي يحتاجونها دون مقابل أو عناء.

إجراءات إحترازية لعودة آمنة للمدارس

كثيرة هي المبادرات التي ولدت من رحم كورونا لترسخ في قلوب المواطنين حقيقة اليمني الواحد .. اليمني الشهم والمتفاني في سبيل مجتمعه و بلده ، وأثبتت أن الخلافات والنزاعات التي يجيد الساسة صناعتها ليست سوى كذبة يتفننون في ترويجها لكن سرعان ما تنكشف عند أول موقف صعب يتعرض له أحفاد بلقيس.

شكرا لكل طبيب اجتهد بكلمة وبفعل وبموقف من أجل أن ننجو .

لقد فعلتموها.. وسيخلد هذا العمل ما خلدت جبال ووديان وسهول اليمن.

*رئيس التحرير

رابط مختصر

اقرأ ايضاً  الرابط العجيب بين الجريب فروت والأدوية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق