اخبار

وزير الصحة يكشف عن عدد المرضى الذين يحتاجون للعلاج في الخارج ومستجدات الجسر الطبي

30 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 3 أيام


وزير الصحة يكشف عن عدد المرضى الذين يحتاجون للعلاج في الخارج ومستجدات الجسر الطبي

المجلة الطبية_ خاص|
أوضح وزير الصحة في حكومة الإنقاذ أن إغلاق مطار صنعاء الدولي، ضاعف من أعباء القطاع الصحي وأوجد أزمة إنسانية كبيرة، نظراً لحاجة المئات من المرضى السفر للخارج.. مبيناً أن الجسر الجوي المتفق عليه مع منظمة الصحة العالمية لم يتم خلاله نقل سوى 30 مريض، وهم يعانون الإهمال والتقصير في الخارج.

وقال الدكتور طه المتوكل في مؤتمر صحفي عقد اليوم الخميس في العاصمة صنعاء “هناك حوالي 300 ألف مريض بحاجة للعلاج في الخارج، والمسجل لدينا 30 ألف مريض وتم إشراك منظمة الصحة العالمية في تشخيص حالاتهم ولم يخرج منهم للعلاج في الخارج سوى ثلاثين مريض، ما يعتبر ذلك جريمة نظراً لتواطؤ المنظمات بهذا الشأن”.

وأكد بأنه ومع اغلاق مطار صنعاء واشتدادا الحصار وأزمة الوقود تلقت الوزارة بلاغات رسمية من عدد من المنظمات التي قررت الانسحاب وعدم تقديم خدماتها الصحية خاصة العاملة في المراكز الصحية والمستشفيات وكذا مستشفيات الأمومة والطفولة وعدم توفير أدوية مرضى الأمراض المزمنة”.

وحمل وزير الصحة المجتمع الدولي ودول التحالف مسؤولية التداعيات الصحية جراء انسحاب المنظمات وعدم تقديم الخدمات للقطاع الصحي.. وقال “نرسل نداء عاجل لدول العالم لكسر الحصار وتسيير جسر جوي لإرسال المساعدات والمستلزمات الطبية العاجلة خاصة في ظل جائحة كورونا”.

من جانبه طالب أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي عبدالمحسن طاووس الأمين العام للأمم المتحدة إلى البقاء محايداً واتخاذ إجراءات حاسمة لرفع الحصار على اليمن.

ودعا الأمم المتحدة إلى تحييد العمل الإنساني .. مشيرا إلى أن انسحاب المنظمات في ظل الحصار يأتي في إطار تنفيذ أجندة دول التحالف للضغط على الشعب اليمني وإخضاعه.

وأكد طاووس أن مطار صنعاء الدولي أصبح حكرا للمنظمات ولا يستفيد منه الشعب اليمني.. مؤكداً الحرص على تذليل أي عوائق أمام عمل المنظمات لتقديم الخدمات للشعب اليمني، مشيراً إلى أن المنظمات العاملة في اليمن مرتهنة بالقرار والسياسية الأمريكية.

رابط مختصر

اقرأ ايضاً  تعرف على التهاب سقف الحلق

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق