الصحة العامة

البروتين: ما هي مخاطر نقصانه وزيادته؟

هل تعلم بأن الجسم يحتوي على كميات كبيرة من البروتين بما في ذلك العضلات، والعظام، والجلد. فالبروتينات تعمل كناقلات عصبية، وحامل للأكسجين في الدم. ونظرا لأهميته من أجل البقاء على الحياة، فإن كل خلية من خلايا الجسم تحتوي على آلاف البروتينات والتي تعمل سويا من اجل تنظيم وظائف الجسم.

البروتين

  • تتكون اللبنات الأساسية للبروتين من الأحماض الأمينية والتي تتكون من الكربون، والأوكسجين، والهيدروجين، والنيتروجين، والكبريت أحيانا. ويستخدم الجسم حوالي 20 نوع من الأحماض الأمينية لتجميع البروتينات.
  • وتعتبر الوظيفة الرئيسية للبروتينات هي بناء، وتقوية، وإصلاح الأنسجة والخلايا. وقد تكون البروتينات هيكلية مثل الكولاجين و الكيراتين، أو هرمونية مثل الأنسولين، أو ناقلات مثل الهيموجلوبين، أو أنزيمات مثل الأميليز.

مصادر البروتينات

يحصل الانسان على البروتين من خلال تناول الأطعمة التي تحتوي على الأحماض الأمينية، وخاصة ان هناك 9 أنواع من الأحماض الأمينية أساسية لا يقوم الجسم بتصنيعها، وانما يحصل عليها من خلال النظام الغذائي. تلك الأحماض هي حمض الهيستيدين (Histidine)، الآيزولوسين، الليوسين، اللايسين، الميثيونين، فينيل ألانين، ثريونين، التربتوفان، وفالين.

اقرأ ايضاً  اعراض الروماتويد ومضاعفاته الخطيرة وطرق تحليل الروماتويد

مواضيع متعلقة

أنواع من الأطعمة البروتينية

عادة يوجد 3 أنواع من الأطعمة البروتينية:

  • أطعمة بروتينية كاملة: والتي تحتوي على جميع الأحماض الأمينية مثل اللحوم، ومنتجات الألبان.
  • أطعمة بروتينية غير كاملة: والتي تحتوي على حمض أميني واحد على الأقل مثل العديد من الأطعمة النباتية كالحبوب، والفاصوليا.
  • أطعمة بروتينية تكميلية: يستخدم هذا المصطلح للإشارة إلى نوعين أو أكثر من الأطعمة البروتينية غير الكاملة، والتي يمكن استخدامها معا لكي تكون مصدر للبروتين الكامل مثل خبز القمح بزبدة الفول السوداني.

مخاطر نقص البروتين

يعتبر نقص البروتين في النظام الغذائي أمر شائع لدى العديد من الأشخاص، وهو ما ينتج عنه مشاكل سوء التغذية. ومن أسباب نقصان البروتينات:

كما قد يؤدي نقص البروتين الحاد إلى:

  • الامراض الجلدية
  • ضعف العضلات
  • توقف النمو لدى الأطفال
  • اختلال في الهرمونات

وللوقاية من نقص البروتين، فعليك بتزويد الجسم بالأطعمة الغنية بالبروتين مثل اللحوم الخالية من الدهون، والدواجن، والمأكولات البحرية، والمكسرات.

مخاطر زيادة البروتينات

يعتبر متوسط حساب احتياجات الجسم من الأطعمة البروتينية، هو 1 جم من البروتين لكل 1 كيلوغرام من وزن الجسم. وقد تختلف النسب الموصي بها لتناول البروتينات وفقا لعدة عوامل مثل الجنس، والفئة العمرية، ومستويات النشاط، وحالات الحمل والرضاعة. حيث أثبتت العديد من الأبحاث، إلى أن تناول أكثر من 2 جم من البروتين لكل كجم من وزن الجسم يوميا ولفترة طويلة، قد يؤدي إلى مشاكل صحية مثل:

اقرأ ايضاً  اعراض ارتجاع المريء والتوتر النفسي: هل هناك صلة بينهما؟

كما قد يؤدي التناول المفرط للبروتين إلى مخاطر صحية وخيمة مثل:

  • أمراض القلب
  • اضطرابات الأوعية الدموية
  • مشاكل بالكلى والكبد
  • كما قد يؤدي إلى الموت

نصائح هامة عند تناول البروتين

ان احتياج الجسم إلى البروتين لا يعني بالضرورة تناول مزيد من اللحوم، فهناك مصادر اخرى تساعد على تزويد الجسم بكميات كافية من البروتين. لذا فأنه من الأفضل:

  • التنوع في تناول الأطعمة البروتينية مثل الدواجن، والأسماك، والمكسرات، ومنتجات الصويا وغيرها.
  • اختيار اللحوم ومنتجات الألبان قليلة الدسم.
  • اتباع طرق طهى صحية لا تؤدي إلى إضافة مزيد من الدهون مثل الشوي.
  • تجنب تناول اللحوم المصنعة، حيث إنه يضاف إليها الصوديوم، مما قد يؤدي إلى إرتفاع ضغط الدم.
  • تجنب تناول البروتين بار الغني بالسكريات.

واذا كنت ترغب في الحصول على استشارة طبية: يمكنك التحدث الأن مع طبيب معتمد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق